• -A +A

جائزة أفضل قسم تقني جاء بتميز إداراتها

Test image text

التحديات المعاصرة حفزت الدول على تبنى العلم والأسلوب العلمي طريقا للتقدم المجتمعي وأصبح البحث العلمي أحد ركائز التنمية والتطوير لهذا العصر .

وفى هذا الشأن وانطلاقا من التوجيهات السامية لدعم مجالات البحث العلمي تبنت جامعة القصيم أهم أحد الأنشطة البحثية فيما يسمى برنامج الكراسي البحثية من خلال عمادة البحث العلمي .

وهذا البرنامج يجسد الشراكة الفعالة بين الجامعة ومؤسسات المجتمع ورجالات الأعمال فيه والذين يدعمون ماليا هذه الكراسي بما يعزز دور الجامعة البحثي ودورها في إيجاد الحلول الموضوعية والابتكارية للمشاكل المجتمعية بما يعود بالنفع على الممول والمجتمع ككل . كما يساهم في بناء اقتصاد المعرفة في منطقة القصيم .

و جامعة القصيم حريصة على أن تقدم الدعم الكامل لجميع وحداتها لتتبؤ هذه الجامعة مكانة متميزة في معيار الجودة العالمية.

وذلك باستقطاب نخبة من العلماء المتميزين وتحديث معامل الطلبة والمعامل البحثية ومراكز البحوث بتجهيزها بأحدث الأجهزة والمعدات . والتوسع في سياسة الابتعاث إلى ارقي مراكز العلم بالخارج والعمل على دعم وإقامة المؤتمرات العلمية بالداخل وحضورها بالخارج .

ومن الأنشطة التي تقدمها الجامعة من خلال عمادة البحث العلمي تشجيع التنافس الاكاديمى بين الباحثين المتميزين بالجامعة وتحفيزهم ودعم أنشطتهم البحثية والمشاريع المختارة المقدمة منهم .وكذلك دعم الأفكار الإبداعية والابتكارات البحثية فيما يسمى مركز الاختراعات والأفكار البحثية بالعمادة .وكذلك التمهيد لإنشاء الواحات العلمية . هذا بالإضافة إلى تشجيع التنافس بين الأقسام في الكليات المختلفة. وفى هذا المضمار تقدم أيضا جوائز التميز العلمي للبحوث ورسائل الماجستير والدكتوراه في مجالي العلوم النظرية والتطبيقية .هذا إلى جانب ما تقدمه من استشارات تساعد في حل المشاكل التي تواجه وتعوق خطط التنمية المستدامة في المجالات المختلفة .